بينما تُحاط المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بالسرية التامة طبقا للأوامر الأمريكية، أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية و المسحية أن 49% من الفلسطينيين يعارضون قرار الرئيس محمود عباس بالعودة إلى المفاوضات. كما أن70% يتوقعون فشل هذه المفاوضات بحسب استطلاع المركز الذي مقره رام الله بالضفة الغربية.

و كشفت الدراسة التي شملت عينة من فلسطينيي الضفة الغربية و القطاع، أنه إذا ما حدث و توصلت المفاوضات إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين و إسرائيل و قرر الرئيس عباس إخضاعه للاستفتاء الشعبي، فإن 53% منهم سيمنحونه أصواتهم.

Continue reading...