و تعليقا على الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوري بشار الأسد الأسبوع الماضي قال وزير الخارجية البريطاني محذرا "إن الرئيس الأسد دعا الأسبوع الماضي الشعب السوري للوقوف صفا واحدا في الحرب ضد خصومه. لذلك و على ضوء تعنت النظام و وحشيته، هناك إحتمال كبير لتفاقم العنف في الأشهر المقبلة "

و أمام قتامة المشهد و انسداد الأفق السياسي في سوريا بحسب توقعات الوزير البريطاني في تدخله أمام البرلمان، قال هيغ "إذا تفاقمت الأمور فإن رد المجتمع الدولي يجب أن يكون سريعا. لذلك فنحن لن نستبعد أي خيار كي ننقذ الأرواح و نحمي المدنيين في غياب انتقال سياسي للسلطة في سوريا" ختم وزير الخارجية البريطاني خطابه